سوني تحذر من عدم قدرتها مجاراة الطلب على بلايستيشن 5 حتى مايو 2022


سوني تحذر من عدم قدرتها مجاراة الطلب على بلايستيشن 5 حتى مايو 2022

منذ إطلاق شركة سوني أجهزة بلايستيشن 5 والجمهور يعاني من صعوبة شراءها بسبب الإمداد الضعيف حول العالم، بالرغم من بيعها ما يقارب 7.8 مليون جهاز منذ إطلاقها بنهاية العام الماضي.

وبينما كان الجميع ينتظر حل الشركة لمشكلة عدم توافر أجهزتها بالكمية المطلوبة، جاءت سوني لتصدمهم بالحديث عن عدم مقدرتها تلبية الطلب المرتفع حتى شهر مايو 2022 – أي بعد عام إضافي من الآن.

وأشار المدير المالي لسوني، هيروكي توتوكي، إلى صعوبة تلبية شركته للطلب المرتفع على أجهزة بلايستيشن 5 حتى العام القادم، حتى في حال تمكنهم من الحصول على قطع الأجهزة المطلوبة وإنتاجها بكميات كثيرة مقارنة مع الوضع الحالي في الفترة المقبلة.

تأتي هذه التصريحات بعد تحذير الكثير من شركات الأجهزة الإلكترونية من أجهزة ألعاب وهواتف ذكية وحواسيب، من عدم قدرتها على توفير أجهزتها بالكميات المطلوبة في الفترة القادمة بسبب ضعف إنتاج رقاقات المعالجة حول العالم لتراجع العمالة والإمداد بالمواد الخام بسبب الحظر الذي ضرب معظم الدول في العالم.

وسبق أن تخلت سامسونج على سبيل المثال عن إنتاج هواتف نوت لهذا العام بسبب عدم توفر كميات كبيرة من رقاقات المعالجة للهواتف الرائدة، وقررت طرح هواتف قابلة للطي فقط في النصف الثاني من العام. كما أن نينتندو سبق لها وتحدثت عن عدم قدرتها على مجاراة الطلب في الفترة المقبلة بسبب عدم توفر المكونات الداخلية للجهاز بشكل كاف.


المصدر:

Bloomberg



رابط المصدر

اترك تعليقاً