آبل تعلن عن رقاقات المعالجة M1 Pro و M1 Max مع أداء أقوى 70% من الجيل السابق


آبل تعلن عن رقاقات المعالجة M1 Pro و M1 Max مع أداء أقوى 70% من الجيل السابق

أضافت شركة آبل جيل جديد من رقاقات المعالجة الخاصة بها، Apple Silicon، من خلال إطلاق رقاقتي معالجة M1 Pro و M1 Max الموجهتين إلى أجهزة ماك بوك برو الجديدة.

تقول الشركة إن رقاقات المعالجة M1 Pro و M1 Max تقدم نقلة كبيرة مقارنة مع رقاقة M1 السابقة مع أداء أعلى يصل 70%، وتضيف بأن M1 Pro توفر ضعف أداء الجيل السابق من رقاقات المعالجة بالشكل الإجمالي، فيما توفر رقاقة M1 Max ما يعادل 4 أضعاف أداء الجيل السابق.

وتأتي رقاقات المعالجة الجديدة مدعمة بنظام عمل خاص مثبت عليها لتقديم أفضل أداء ممكن من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي والمساعدة في الحصول على أفضل النتائج، حيث ستوفر معها أفضل أداء ممكن لكل واط من الطاقة على حد تعبير الشركة.

وطورت آبل رقاقة M1 Pro بناء على تقنية 5 نانومتر مع وجود أكثر من 33.7 مليار ترانزستور، و10 نوى معالجة تضم 8 للمهام القوية ونواتين لرفع الكفاءة. كما تضم 16 نواة معالجة رسومية مع وجود معالج رسومات مدمج مع الرقاقة.

فيما تأتي رقاقة Max مع 10 نوى معالجة أساسية كالنسخة السابقة، لكنها بأداء مضاعف بفضل وجود 32 نواة معالجة رسومية.

ستدعم رقاقة M1 Pro ذاكرة رام تصل إلى 32 جيجابايت، فيما ستدعم رقاقة M1 Max ذاكرة رام تصل 64 جيجابايت.

مزايا أخرى مع رقاقات معالجة آبل M1 Pro و M1 Max القادمة مع أجهزة ماك بوك برو:

  • محرك خاص للوسائط المتعددة للمساعدة في معالجتها بأسرع طريقة على أقل طاقة ممكنة.
  • تقنية ترميز الفيديو ProRes.
  • رقاقة Max ستوفر ضعف رقاقة Pro من حيث سرعة ترميز الفيديو.
  • دعم 16 نواة معالجة عصبية لدعم تقنيات تعلم الآلة على الجهاز وتحسين الأداء والكاميرا.
  • دعم Thunderbolt 4.
  • دعم معالج الصور الخاص بآبل لتحسين جودة الصور والفيديو.
  • دعم نظام الحماية Secure Enclave.

ستتوفر رقاقات المعالجة الجديدة من آبل رفقة أجهزة ماك بوك برو التي أعلنت عنها اليوم في ختام حدثها الأخير لهذا العام، الذي أعلنت فيه قبل قليل عن أجهزة HomePod mini والجيل الثالث من سماعات AirPods.


المصدر:

Apple



رابط المصدر

اترك تعليقاً